جمعية الرواد للطفولة-أكدز

السلام عليكم ورحمة الله ،مرحبا بك في منتديات جمعية الرواد للطفولة - اكدز ،نتمنى ان تقضي معنا لحظات مفيدة . المشرف العام.

    المساج لطفلك؟؟

    شاطر

    admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 740
    نقاط : 2209
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009

    المساج لطفلك؟؟

    مُساهمة من طرف admin في الأحد 31 يناير - 2:19

    كيف تعملين المساج لطفلك؟؟

    إن عمل المساج لطفلك يقوي الرابطة العاطفية بينك وبينه ويهدئ من روعه، كما يحسن المساج من عادات النوم عند الطفل ويساعده على الهضم.
    أما كيف تقومين بهذا المساج فهو يتم على النحو الآتي:




    التوقيت: اختاري وقتا تكونين تشعرين به الاسترخاء وبعدم وجود ما يشغلك أو يدفعك إلى العجلة. كذلك لا تقومي بتدليك طفلك إذا كانت معدته فارغة أو ممتلئة كثيرا.


    الوضعية المناسبة للتدليك، احرصي على أن يكون الطفل في وضعية مريحة، أجلسيه على السرير أو على الأرض أو حتى في حضنك مع مراعاة أن يكون الطفل مستلقيا على ظهره في البداية ثم بعد الانتهاء من الجزء الأمامي دعية يستلقي على ظهره. انتبهي إلى درجة حرارة الغرفة إذ يجب أن تكون دافئة. قومي بالغناء له أو التحدث معه أثناء التدليك.


    زيوت المساج، استخدمي الزيوت الطبيعية وينصح باستخدام زيت اللوز مع إضافة بعض الروائح العطرية مثل رائحة الفانيلا أو الليمون. ضعي النقاط على يدك في البداية حتى تصبح دافئة من ثم ضعيها على جسمه برقة. لا تضعي الزيوت على رأسه أو وجهه.


    قومي بتدليك معدته برفق من الأعلى إلى الأسفل مستخدمه الحافة الخارجية من يدك وذلك في حركات متناسقة.


    ادفعي ركبه باتجاه معدته أبقيها كذلك لعشرة ثواني.


    دلكي معدته في حركة دائرية باتجاه عقارب الساعة.


    دلكي يديه ورجليه بين يديك و افركي أصابعه بلطف.


    ? في النهاية افركي ظهره من اسفل الظهر إلى الأعلى مع مراعاة أن تبقي إحدى يديك ملامسة للطفل طوال فترة المساج.



    هذا وعلى صعيد آخر، توصلت دراسة أجراها باحثون إيطاليون، إلى أن المواليد الجدد يحبون سماع الأشخاص يتحدثون إليهم مما يؤكد على أهمية تحدث الآباء مع مواليدهم الجدد.


    وأوضحت الدراسة، أن النصف الأيسر من دماغ المولود الجديد تحدث به نفس التغييرات التي تحدث في أدمغة البالغين عند سماعهم الأصوات كما يعتبر النصف الأيسر من الدماغ هو المسؤول عن التعرف على الأصوات واللغات.


    وقد أجريت الدراسة التي نشرتها صحيفة (لو نوفل أبزرفاتور) الفرنسية على 12 مولودا جديدا قام الباحثون بإخضاعهم للاستماع لصوت امرأتين ترويان قصة للأطفال فوجدوا بفضل تقنية تقيس التغير في التدفق الدموي للدماغ أن النصف الأيسر من أدمغة الأطفال كان أكثر نشاطا من النصف الأيمن عند


    وأشار الباحثون، إلى أن هذا الفرق بين نصفي الدماغ لا يحدث عند سماع الأطفال للضجيج مما يدل على أن الأطفال يحبون سماع أصوات هادئة تتحدث إليهم




    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 24 أبريل - 4:10