جمعية الرواد للطفولة-أكدز

السلام عليكم ورحمة الله ،مرحبا بك في منتديات جمعية الرواد للطفولة - اكدز ،نتمنى ان تقضي معنا لحظات مفيدة . المشرف العام.

    – فعالية المؤسسة التربوية المرتبطة بنمط الإدارة التربوية

    شاطر

    admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 740
    نقاط : 2209
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009

    – فعالية المؤسسة التربوية المرتبطة بنمط الإدارة التربوية

    مُساهمة من طرف admin في الخميس 5 نوفمبر - 0:15

    مصطلح الفعالية شاسع المعنى،فلا توجد معايير قارة لقياس فعالية المؤسسات ، ولقد أثارت الفعالية المدرسية جدلا كثيرا ، وأدت إلى ظهور عدة آراء مختلفة منها : أن نمط القيادة الإدارية هو الذي يحدد فعالية المؤسسة التربوية ، ويرى "ليسلي" ( 1978) إلى أن نوعية القيادة التربوية التي يتبناها مدير المدرسة ذات أهمية كبرى في نجاح هذه المدرسة ، والقيادة تعني القدرة على تنشيط وتحريك عمل وتوجيه المدرسين، الحراس العامين ، النظار، المعيدين ، الأعوان، المقتصد .. من أجل تحقيق أكبر قدر ممكن من أهداف المؤسسة التعليمية ، وأقوى معايير الفاعلية في المؤسسة الـتربوية نلخصها في مايلي :
    أ‌- الوصول إلى أحسن النتائج الممكنة عن استحقاق وجدارة..
    ب‌-الاعتناء بالإبداعات والمواهب (الرسم، المسرح، صحافة الطفل...)
    ج- اختيار الوسائل والطرائق المتميزة لتحقيق الأهداف قصد ضمان مرد ودية جيدة .
    ولا يمكن تلمس فعالية المؤسسة التربوية والحكم عليها إلا إذا تمت مقارنتها مع فترات سابقة ( عدد التلاميذ المسجلين في كل سنة ،نوع المعارف /النتائج/ الأنشطة المنجزة/).. ورغم أن الفعالية المدرسـية تتأثر بعوامل خارجية (مذكرات وزارية ،نيابية، أكاديمية..)
    فمن المؤكد ، أن العمل الإداري ، والمسؤولية الملقاة على عاتق المدير، لا يمكن أن يتغلب عليها إلا إذا توفرت فيه موصفات معينة يتجاوز مدلولها الطابع الإداري الصرف منها:
    النزاهة /الاستـقامة/ روح التنظيم/التركيز في أخد القرارات الإدارية القوية /العدل / التواضع /الصراحة /الصرامة /وضع الثقة في الآخرين /السعي إلى أبعاد إنسانية واجتماعية/ له علاقات طيبة/القدرة على مد يد المساعدة للمبتدئين في استكمال تكوينهم../كما لا يمكن أن يتخلى عن صحته وتغذيته الجيدة، مع ممارسة أنشطة ترفيهية/ونسيان عمله ومشاكله في المقهى والبيت مع الاهتمام بأسرته ..
    إن القيام بالدور الإداري وما يتطلب من مهارات تنظيمية، ويستلزم أن ينبني اختيار مدير المؤسسة التربوية على المعايير المعمول بـها حاليا:مقابلة أمام لجنة تربوية ، تقديم مشروع
    المؤسسة، كتابة تقرير مختصر حول قضية تربوية ،كل هذه المعايير السالفة لا تستجيب لمطلب الفعالية في العمل التربوي.

    يتبع


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 740
    نقاط : 2209
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009

    ماالمطلوب في ظل التجديد..؟

    مُساهمة من طرف admin في الخميس 5 نوفمبر - 0:16

    المطلوب ـ وبإلحاح ـ في ظل النظام التربوي الجديد ، أن نسهر على تكوين من يرغب في القيادة الإدارية التربوية ..وأن تتحدد بوضوح مقاييس إسناد الإدارة ..ومادام ميثاق التربية والتكوين يرمي إلى اعتماد أنماط جديدة في التنظيم والتسيير والتدبير وإسنادها إلى قياديين جدد،فإنه من الأجدر اتباع الخطوات التالية على شكل اقتراحات :
    1- إحداث مباراة وطنية للراغبين من أطر التربية في الإشراف التربوي تنظم في شهر ماي كل سنة..
    2- تشمل المباراة على اختبار كتابي يتكون من موضوعين :الأول في مادة التخصص ، والثاني في الثـقافة الإدارية ...إعداد مشروع تربوي قابل للتنفيذ ،البحث عن حلول عاجلة لمعيقات التعلم .. مرسلات، إخبار بحادثة/ إعلانات / ...استفسار ، الرد على رسالة نيابية.. تأطير الورشات التربوية .. تقنية الاتصال .. التعامل مع عوالم الفضاء المعلوماتي ..بمعنى يجب التركيز على: كيف نعرف..؟ وليس على : ماذا نعرف ..؟
    3- بعد اجتياز الاختبار الكتابي ، يواجه المشرف الإداري الجديد اختبارا شفويا يرتكز على دراسة الحالات الإدارية والتربوية التي يمكن أن تواجهه أثناء عمله بالإدارة .. (كثرة الغياب في مستوى معين /عدم الاهتمام باللغات الأجنبية /عزوف التلاميذ عن الإبداعات الفنية : مسرح / رسم ..شعر ..قصة قصيرة ..مقابلات ..
    4- تكوين جاد لمدة سنة في أحد المراكز التربوية التابعة لوزارة التربية الوطنية لتحسين الكفاءات وتقويتها في الإدارة ..مع القيام بدروس داخل الفصل أحيانا ..نصف يوم للتكوين ، والأخر للعمل التطبيقي..
    5- إعداد مشروع تربوي خلال سنة التكوين ، يناقشه الإداري الجديد أمام لجنة مختصة، تمنح له شهادة تقديرية ، تدمجه ضمن الأطر الإدارية في المنظومة التربوية..
    6- إسناد المناصب الشاغرة بناء على مقاييس مضبوطة ومنصفة..( النتائج، نقطة إدارية خاصة بالتطبيقات المنجزة/ الأقدمية العامة/ ترتيب المناصب حسب الأفضلية لتكون متوازية مع مجموع النقط المحصل عليها./
    7- بعد سنة يتم تقويم خارجي لما أنجزه الإداري الجديد على ضوء مشروعه السابق .. تتكلف به الوكالة الوطنية للتقويم والتوجيه التي نص عليها الميثاق الوطني للتربية والتكوين على إحداثها.
    وأخيراً فماذا وراء الجبل ...؟
    قد نطلب من المدير الجديد الشيء الكثير، في ظل النظام التربوي الجديد.. ولكنه كإنسان لا يتحمل المسؤولية لوحده، وقد نحمله ما لا يستطيع في ظل الإكراهات الخارجة عن إرادته... فرغم مهامه الكبيرة فهو لا يطلب إلا القليل ،( ترقية، تعويضات عن المهام والأتعاب، السكن اللائق، موارد بشرية تساعده على التسيير/ توفير الاعتمادات المالية التي تسمح له بمواجهة متطلبات التجديد... ) فمن الأكيد أنه سيكون قائداً إدارياً متميزاً وفاعلا...


    انتهى


    منقول للإفادة


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    abou ana
    زائر

    ادارة لاتربوية

    مُساهمة من طرف abou ana في الخميس 5 نوفمبر - 15:13

    أين نحن من هده المعايير التي يجب أن تتوفر لدى الادارة التربوية..للاسف أصبحنا نجد فقط (لحاسين لكابة) سواء بالنسبة للادرة أو بالنسبة للمعلمين..اد لاأستطيع أن أفهم هدا التهافت الدي نجده عند بعض المعلمين والحالات التي أسمع بها أو التي تمر أمام عيني خير دليل .أتأسف فعلا على هده العقليات التي يمكن وصفها بالكراكيز.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 ديسمبر - 1:44