جمعية الرواد للطفولة-أكدز

السلام عليكم ورحمة الله ،مرحبا بك في منتديات جمعية الرواد للطفولة - اكدز ،نتمنى ان تقضي معنا لحظات مفيدة . المشرف العام.

    فترة الأمتحانات وغذاء أطفالك

    شاطر

    admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 740
    نقاط : 2209
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009

    فترة الأمتحانات وغذاء أطفالك

    مُساهمة من طرف admin في الأربعاء 14 أكتوبر - 5:49

    فوضى الأختبارات النهائية حلت وأثقلت الدراسة والأختبارات كاهل التلاميذ , فهنا كتب وهنا أقلام

    وأوراق وذاكرة مشتتة بين هذا الدرس وذاك فكيف نوظف ذاكرة أطفالنا في هذه الاوقات العصيبة ؟, وكيف يشكل النظام الغذائي لأطفالنا دور كبير ومهم في هذه المرحلة ؟, حيث أثبتت الدراسات وجود علاقة بين نسبة الحديد في الدم ونسبة التركيز عند الاطفال والذاكرة , وقد ظهرت لدى المراهقين علاقة ما بين نقص الحديد وتغيرات في مزاجهم وقلة تركيزهم , اما معدن الزنك فهو ضروري لتأمين الغذاء الضروري لبعض أعضاء الجهاز العصبي حيث أن نقصه يسبب تغيرات بالمزاج وإحباطاً وقلة شهية للطعام , ويساهم الزنك أيضاً في أفراز الهرمونات , وهذا المعدن موجود في اللحم الأحمر وثمار البحر وصفار البيض وقشر البقوليات , ويسهل إمتصاصه من المنتجات الحيوانية .

    كذلك يحتاج الجهاز العصبي إلى تزويده بالطاقة بشكل مستمر خصوصاً لدى الأولاد خلال فترة الدراسة , وهنا تبرز الحاجة إلى السكريات البسيطة التي تحويها السكاكر والخبز الأبيض , بينما السكريات المعقدة مثل الحبوب والبقول والبطاطا ورقائق الذرة هي مصادر جيدة للطاقة حيث يتم إمتصاصها بالدورة الدموية ببطء مما يساهم في طول مدة الأحساس بالشبع .

    لا وقت للطعام

    ومع إنغماس الأولاد والبنات في فترة الاختبارات بالمذاكرة والدرس ونراهم مستعجلون للإحاطة بكل المواد المطلوبة , فأنهم لا يهتمون لوجبة الطعام لئلا يدركهم الوقت , فبعضهم يتوتر وينعكس ذلك على حالته الجسدية من شعور بالنعاس والتعب والوهن وبعضهم ينعكس على حالته النفسية فلا تصبح لديه رغبة بالطعام نتيجة خوفه من ان يداهمه الوقت , بالأضافة إلى تشوشات في الذاكرة ناتجة عن كثرة التفكير في الاختبارات والمواد المطلوب منه دراستها .

    لذا لا بد أن تكون الأم واعية تماماً ومدركة لكم المشاكل النفسية والجسدية التي تواجه أولادها , فالمطلوب إمداد جسم التلاميذ بالطاقة اللازمة لمساعدتهم على مقاومة الإرهاق والقدرة على متابعة مذاكرته , وبالتغذية تستطيع الأم أن توفر لأطفالها المواد اللازمة لنموهم وتجديد أنسجتهم لتوليد الطاقة والقوة اللازمة للقيام بمختلف النشاطات الجسدية والذهنية , فلا بد أن يكون النظام الغذائي معتمد على مزيج متوازن من الكاربوهيدرات والبروتينات والدهون والفيتامينات والأملاح المعدنية والماء لإمداد الأعضاء بالطاقة الضرورية لتأمين عملها بشكل منتظم وخصوصاً الدماغ الذي يؤدي إلى تحفيز اليقظة والإجتهاد والقدرة على التحمل خلال فترة الدراسة .

    فيتامينات ومعادن

    يؤكد أختصاصيو التغذية على ضرورة أختيار النظام الغذائي الذي يلبي حاجة التلميذ , وينمي رغبته في تناول الطعام وأختياره من الأطعمة التي يفضلها من جهة , وحاجات جسده للطاقة الضرورية والتي تمكنه من إداء واجباته الدراسية من جهة أخرى , لذا تنصح كل أم لديها أطفال على مقاعد الدراسة خلال فترة الأختبارات , أن تقوم بتحضير الوجبات التي يتوافر فيها التنوع والإعتدال مما يساعدهم في الحفاظ على صحة جسدية قوية وصحة ذهنية متفتحة ,وهذا النظام يجب أن يأخذ بعين الأعتبار خصائص المواد الغذائية ومواصفاتها وحاجة جسم التلميذ في هذه المرحلة , فالدهون على أهميتها الغذائية الكبيرة تعتبر مصدر رئيسي للطاقة وباعثة حرارية للجسم وهي تشكل جزءاً مهماً في عملية بناء خلايا الأنسجة وحماية الأعصاب وأعضاء الجسم .

    والمواد المضادة للتأكسد والموجودة في الخضار والفواكه تلعب أيضاً دوراً مهماً في حماية خلايا الجسم من التأكسد بالإضافة إلى تأثيرها الإيجابي على الجهاز العصبي عبر زيادة يقظته وتحسين الذاكرة وزيادة صحة الجهاز الهضمي بشكل عام ,وتعتبر الدهون النباتية غير المشبعة ضرورية لصحة الدماغ والأعصاب , فالفيتامين E الموجود في الزيوت النباتية كزيت الزيتون وزيت الكانولا وزيت دوار الشمس يخفف من ضرر عملية التأكسد بينما نقصه في الجسم يؤدي إلى سرعة الأنفعالات لدى الاطفال والوهن وضعف البصر وقلة التركيز , كذلك الفيتامين C الذي يساهم في تشكل الهرمونات المضادة للتعب والضرورية لنشاط الدماغ والأعصاب علماً أن أستهلاك المواد الغنية بفيتامين C يجب أن يتم بشكل يومي لأن هذا الفيتامين لا يمكن تخزينه داخل الجسم .

    إن عدد الوجبات اليومية الضرورية للتلاميذ خلال فترة الأختبارات يجب أن تخضع لمعايير علمية غذائية , ومن المستحسن أن يأخذ التلاميذ خمسة وجبات يومية صغيرة وخفيفة لإمداد الجسم بالطاقة تباعاً , ولتجنب المشاكل المرتبطة بالتخمة وعسر الهضم والشعور بالنعاس .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 ديسمبر - 7:58